الوضع المظلم
الإثنين ٢٢ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
  • وسط ترقب اجتماع للمركزي المصري.. استقرار بأسعار صرف الدولار

وسط ترقب اجتماع للمركزي المصري..  استقرار بأسعار صرف الدولار
المركزي المصري

قبيل الاجتماع المرتقب للجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري المزمع عقده الخميس المقبل، سيطرت حالة من الهدوء والاستقرار على أسعار صرف الدولار في السوق الرسمية.

وبالمقابل، تصاعدت حالة الارتباك التي تشهدها السوق الموازية منذ بداية أغسطس الماضي، عقب النزول العنيف لسعر صرف الورقة الأميركية الخضراء من مستوى يقترب من 42 جنيهاً إلى حدود الـ39 جنيهًا في الوقت الحالي.

اقرأ أيضاً: للمرة الثانية بثلاثة أشهر.. ستاندرد آند بورز: الاقتصاد المصري مُستقر

وعلى المنصات التي تتابع أسعار الصرف على مواقع التواصل الاجتماعي، ازداد عدد المنشورات التي تتساءل عن إمكانية أن يقوم البنك المركزي المصري بتقليص جديد للجنيه مقابل الدولار خلال الاجتماع المقبل للجنة السياسة النقدية.

جاء ذلك في الوقت الذي نبهت فيه تقارير حديثة من استمرار الضغوط على الجنيه المصري.

وقبيل أيام، أفصحت وكالة "فيتش" للتصنيف الائتماني، أن نجاح الحكومة المصرية في تنفيذ برنامج الطروحات، سيقود بشكل مباشر إلى تخفيف حدة الضغوط على الجنيه المصري الذي فقد أكثر من نصف قيمته مقابل الدولار الأميركي منذ الربع الأول من العام الماضي.

وذكرت الوكالة إن الضغط على العملة قد يخف إذا نجحت الحكومة في بيع أصول لمستثمرين خارجيين بما يحفز تدفقات رؤوس الأموال الأجنبية لمصر، ورجحت أن تعتمد الحكومة على بيع الأصول لتمويل طلبات الاستيراد المُعلقة البالغة 5.5 مليار دولار.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!