الوضع المظلم
الخميس ٢٢ / فبراير / ٢٠٢٤
Logo
ماكرون: سفيرنا في النيجر
ماكرون \ تعبيرية \ متاول

كشف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الجمعة، أن السفير الفرنسي في النيجر "يحتجزه" العسكريون الحاكمون، منوهاً إلى أن الطعام الذي يتناوله عبارة عن "حصص غذائية عسكرية".

وذكر ماكرون خلال زيارته منطقة سومور-ان-اوكسوا في وسط شرق فرنسا: "في النيجر، في الوقت الذي أتحدث إليكم، لدينا سفير وموظفون دبلوماسيون تم احتجازهم رهائن في سفارة فرنسا"، مردفاً أن العسكريين الذين أطاحوا الرئيس محمد بازوم في 26 تموز/يوليو "يمنعون (عن هؤلاء) الطعام، والسفير يتناول حصصا غذائية عسكرية".

اقرأ أيضاً: النيجر تتهم فرنسا بنشر قواتها استعدادًا لـ"تدخل عسكري"

ويوم الثلاثاء، أفصحت باريس أن مسؤولاً فرنسياً احتجز في النيجر الجمعة الماضي، وطلبت "الإفراج الفوري" عنه، فيما لفتت وكالة الصحافة الفرنسية أن ستيفان جوليان الذي أوقف هو رجل أعمال يقيم في النيجر منذ فترة طويلة، وكان ممثلاً لمصالح المغتربين الفرنسيين لدى السفارة الفرنسية في سبتمبر/أيلول، حسب وزارة الخارجية الفرنسية.

وأردفت الوزارة أن فرنسا تطالب بالإفراج الفوري عنه، مبينةً أن السفارة الفرنسية في نيامي كانت تعمل على ضمان حصوله على حماية قنصلية منذ يوم توقيفه.

وتعيش العلاقات بين النيجر وفرنسا تدهوراً سريعاً عقب انقلاب 26 يوليو/تموز الماضي الذي أطاح بالرئيس الحليف لفرنسا محمد بازوم، إذ طالب المجلس العسكري السفير الفرنسي سيلفان إيت، بمغادرة البلاد، لكنه رفض رغم إلغاء السلطات العسكرية امتيازاته وحصانته الدبلوماسية.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!