الوضع المظلم
الجمعة ١٩ / أبريل / ٢٠٢٤
Logo
إيران تنفي تورطها في هجمات على سفن إسرائيلية
إيران \ تعبيرية \ متداول

نفت إيران أن تكون لها علاقة بالهجمات الأخيرة التي استهدفت عدة سفن تابعة لإسرائيل أو ترتبط بها، وأكدت أنها تسعى إلى تهدئة التوتر في المنطقة، وقالت إن الهجمات هي نتيجة للمقاومة الشعبية ضد الوجود الأميركي والإسرائيلي في الشرق الأوسط.

وصرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني، في مؤتمر صحافي، إن إيران لا تقف وراء الهجوم على الناقلة النفطية سنترال بارك، التي ترفع علم ليبيريا، والتي تعرضت لهجوم مسلح في خليج عدن يوم الأحد.

وأضاف كنعاني أن الهجوم هو رد فعل طبيعي من قبل فصائل المقاومة على السياسات العدوانية لإسرائيل وحلفائها.

اقرأ أيضاً: الفقر يضرب 10 ملايين إيراني.. بسبب العقوبات والإدارة السيئة

وأوضح كنعاني أن إيران تدعم الهدنة الحالية بين إسرائيل وحماس، التي تم التوصل إليها بوساطة مصرية، وتحث على جعلها دائمة، وقال إن إيران ترى أن الحل الوحيد للقضية الفلسطينية هو إقامة دولة فلسطينية مستقلة وسيادة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وفي سياق متصل، أعلن الجيش الأميركي أنه تمكن من إنقاذ الناقلة سنترال بارك وطاقمها من الهجوم الذي تعرضت له في خليج عدن، وأنه اعتقل خمسة مهاجمين.

وقال الجيش الأميركي في بيان نشرته القيادة المركزية، إن سفينة حربية أميركية تلقت نداء استغاثة من الناقلة، وأنها تدخلت لمساعدتها وملاحقة المهاجمين الذين حاولوا الهرب بقارب صغير.

واتهمت الحكومة اليمنية حركة الحوثيين، المدعومة من إيران، بالوقوف وراء الهجوم على سنترال بارك، وقالت إنها تدين هذا العمل الإرهابي الذي يهدد الأمن البحري والتجارة الدولية، وطالبت الحكومة اليمنية المجتمع الدولي بالتحرك لوقف الهجمات الحوثية على السفن والمنشآت الحيوية في المنطقة.

وتشهد المنطقة تصعيداً في التوتر بين إسرائيل وحركة حماس، بعد أن شنت الأخيرة هجوماً صاروخياً على إسرائيل في 7 أكتوبر، وردت إسرائيل بحملة قصف واسعة على قطاع غزة، أسفرت عن مقتل وإصابة آلاف الفلسطينيين، وتم التوصل إلى هدنة مؤقتة بين الطرفين بوساطة مصرية، في انتظار مفاوضات لإنهاء النزاع.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!