الوضع المظلم
الثلاثاء ١٦ / أغسطس / ٢٠٢٢
Logo
  • بلينكن: لا ندعم استقلال تايوان وملتزمون "بصين واحدة".. وأستراليا تدين المناورات

بلينكن: لا ندعم استقلال تايوان وملتزمون
وزير الخارجية الأمريكي أنطوني بلينكن/ أرشيفية

قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، الجمعة، إن الولايات المتحدة لا تدعم استقلال تايوان وإن موقفها لم يتغير بشأن سياسة"صين واحدة"، مشيراً إلى أن هناك مساعي لنزع فتيل الأزمة في مضيق تايوان.

ودان وزير الخارجية المناورات العسكرية الصينية في محيط تايوان، ووصفها بــ"تصعيد كبير".

ولفت إلى "عدم وجود مبرر" للتدريبات التي أطلقتها بكين رداً على زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي إلى تايوان.

بدورها، قالت بيلوسي اليوم الجمعة في العاصمة اليابانية طوكيو، إن الولايات المتحدة "لن تسمح" للصين بعزل تايوان، وذلك بعد زيارة إلى هذه الجزيرة أثارت غضب بكين.

ونددت أستراليا بإطلاق الصين صواريخ بالستية باتجاه المياه المحيطة بتايوان، الجمعة، واصفة المناورات العسكرية في محيط الجزيرة بـ"المبالغ فيها والمزعزعة للاستقرار".

وقالت وزيرة الخارجية الأسترالية بيني وونج في بيان إن "أستراليا تشعر بقلق عميق حيال إطلاق الصين صواريخ باليستية باتجاه المياه المحيطة بساحل تايوان".

خريطة توضح مجال المناورات للبحرية الصينية

ودعت إلى "ضبط النفس وخفض التصعيد"، مشيرة إلى أنها أعربت عن قلقها لنظيرها الصيني. وقالت إن المناورات "مبالغ فيها ومزعزعة للاستقرار".

وتابعت :"تشاطر أستراليا المنطقة المخاوف حيال هذا النشاط العسكري المتصاعد، وخصوصا من خطر أي خطوة غير محسوبة".

اقرأ المزيد: لافروف: موسكو مستعدة لبحث تبادل سجناء مع واشنطن

وتعتبر الصين الجزيرة التي تتمتع بحكم ذاتي ويبلغ عدد سكانها 23 مليون نسمة جزءا لا يتجزأ من أراضيها. وقد ردت على زيارة بيلوسي بتدريبات عسكرية الخميس واسعة غير مسبوقة حول الجزيرة، لا سيما إطلاق صواريخ بالستية كان يمكن أن يسقط بعضها في المنطقة.

 

ليفانت نيوز _ وكالات

 

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!