الوضع المظلم
الأربعاء ٠٥ / أكتوبر / ٢٠٢٢
Logo
الشرطة الفرنسية توقف مغربياً قطع رأس والده
صورة تعبيرية. شرطة فرنسية. أرشيف. ويكيميديا

أوقفت الشرطة الفرنسية شاباً يحمل الجنسية المغربية ويبلغ من العمر 25 عاماً بتهمة قطع رأس والده ليل السبت 13 آب/أغسطس 2022، في بلدة سانت بريست قرب مدينة ليون شرق البلاد.

وأشارت مصادر صحفية لوكالة فرنس برس إلى أن الشاب شوهد وهو يحمل رأس والده في يد وسكين في اليد الأخرى.

وقال مكتب المدعي العام في ليون لوكالة فرانس برس إن العناصر الأولى من التحقيق تظهر أن الرجل المحتجز لدى الشرطة "قتل والده البالغ من العمر 60 عاما بسكين مطبخ".

وأضاف: "حوالي الساعة 2 صباحاً، نبهت الشرطة البلدية الشرطة الوطنية إلى اكتشاف جثة مقطوعة الرأس في موقف للسيارات. وأبلغت شرطة البلدية عن رجل يسير وهو يحمل رأساً في يده وسكين في اليد الأخرى".

اقرأ المزيد: طهران تعلّق رسمياً على حادثة طعن الروائي سلمان رشدي

وتمكن عناصر من الشرطة توقيف المشتبه به على الرغْم من محاولته طعنهم أيضا وهو يصرخ الله أكبر، لكن من دون أي يصاب أحد منهم بأذى.

وأشار المصدر إلى أن المشتبه به يقيم في فرنسا بشكل قانوني لكنه معروف لدى السلطات المختصة نظراً لقيامه بجنايات سابقة "على خلفية تعاطي الكحول والمخدرات"، بيد إنه لم يرتكب في السابق أي أعمال تطرف.

 

ليفانت نيوز _ مونت كارلو

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!